والد أحد بريطانيي داعش: إذا ثبت تورط نجلي بقتل الرهائن فيستحق الإعدام

18 نوفمبر, 2014 07:50 ص

44 0

والد أحد بريطانيي داعش: إذا ثبت تورط نجلي بقتل الرهائن فيستحق الإعدام

اكد والد البريطاني "ناصر موثانا" الذي ترك دراسة الطب فى "كارديف" ببريطانيا لينضم للتنظيم المسلح داعش، إنه إذا ثبت أن نجله شارك في قتل رهائن التنظيم المتطرف فإنه يستحق عقوبة الإعدام، مشددا أنه لن يخلق لنجله أي تبريرات، فيما أعرب عن أسفه لعائلة عامل الإغاثة الأمريكي "بيتر كاسيج".

وقال الوالد أحمد موثانا (57 عاما) المهندس الإلكتروني المتقاعد في تصريحات نشرت في موقع صحيفة "التليجراف" البريطانية، إنه "لا يرغب في موت نجله، لكنه إذا كان قد تورط في قتل أحدهم فهو يستحق القتل نظرا لأنه رجل الآن ومسؤول عن تصرفاته"، مؤكدا أنه "لن يخلق لنجله أي تبريرات".

وأعرب موثانا عن أسفه لعائلة عامل الإغاثة الأمريكي "بيتر كاسيج"، بعد انتشار الدعاوى التي تفيد بوجود ابنه في مقطع الفيديو الأخير لداعش، الذي يعرض عملية إعدام كاسيج، واقفا إلى الجانب الشخص الذي يعرف إعلاميا باسم المجاهد "جون".

ولم يؤكد الوالد إذا كان من ظهر في الفيديو هو نجله "ناصر موثانا" الذي رحل العام الماضي إلى سوريا للقتال ضمن صفوف التنظيم المسلح داعش ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد، لكنه قال إنه يوجد الكثير من التشابه بين الشخص في الفيديو ونجله.

وأوضح الوالد إنه، "لم اربي نجلي ليصير إرهابيا قاتل للعزل، لكنه تعرض إلى تغيير مؤخرا جعله يلتحق بداعش، ليلحقه شقيقه الأصغر أسيل موثان" 17 عاما، بعد بضعة أشهر من سفر شقيقه الأكبر إلى سوريا".

وأضاف موثانا وهو أب لأربعة أبناء، إنه "لم يتواصل مع نجليه منذ رحيلهما"، لافتا إلى "تواصل أسيل موثانا مع عمه الذي كان يعيش باليمن قبل رحيله"، مؤكدا تبرئته من ابنه "إذا أثبتت التحقيقات إنه الشخص المتواجد بفيديو إعدام كاسيج".

مصدر: alsumaria.tv

إلى صفحة الفئة

Loading...