واشنطن اساءت تقدير خطورة اوضاع سوريا وقدرة الجيش العراقي | أخبار دولية

28 سبتمبر, 2014 06:10 م

51 0

واشنطن اساءت تقدير خطورة اوضاع سوريا وقدرة الجيش العراقي | أخبار دولية

أقر الرئيس الأميركي باراك أوباما، الأحد، أن الولايات المتحدة لم تتوقع أن يؤدي تدهور الوضع في سوريا إلى تسهيل ظهور مجموعات "متطرفة خطيرة" على غرار تنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية "داعش"، لافتاً في ذات الوقت الى أن بلاده اساءت ايضاً تقدير قدرة وإرادة الجيش العراقي.

وقال أوباما في مقابلة مع شبكة "سي بي اس نيوز" وأطلعت عليه "السومرية نيوز"، إن "مقاتلى تنظيم القاعدة القدامى الذين طردتهم الولايات المتحدة والقوات المحلية من العراق، تمكنوا من التجمع في سوريا ليشكلوا تنظيم الدولة الإسلامية الجديد الخطير".

وأضاف أوباما "اعتقد أن رئيس أجهزة الإستخبارات جيم كلابر أقر أنهم لم يحسنوا تقدير ما جرى في سوريا".

ورداً على سؤال حول ما إذا كانت واشنطن قد أساءت كذلك تقدير قدرة أو إرادة الجيش العراقي الذى دربته الولايات المتحدة فى قتال الجهاديين لوحده، قال أوباما "هذا صحيح. هذا صحيح جداً".

وأشار أوباما الى أن "مسؤولي الدعاية في تنظيم الدولة الإسلامية أصبحوا ماهرين للغاية في التعامل مع وسائل التواصل الإجتماعي، واستقطبوا مجندين جددا من أوروبا وأميركا واستراليا والدول الإسلامية يؤمنون بالسخافة المتعلقة بالجهاد التى يروجون لها".

وتثير محاولات تنظيم "داعش" لفرض سيطرته على سوريا والعراق قلق المجتمع الدولي، إذ أعربت دولة عدة من بينها عربية وأجنبية عن "قلقها" حيال محاولات التنظيم فرض سيطرته على البلدين، قبل أن يقوم التحالف الدولي بقيادة واشنطن بقصف جوي لمواقع عدة للتنظيم في مناطق متفرقة من العراق وسوريا.

مصدر: alsumaria.tv

إلى صفحة الفئة

Loading...