مسؤولون أميركيون: كوباني ستسقط بيد داعش وواشنطن ليست قلقة من ذلك

08 أكتوبر, 2014 08:35 ص

45 0

مسؤولون أميركيون: كوباني ستسقط بيد داعش وواشنطن ليست قلقة من ذلك

كشف مسؤولون أميركيون، الأربعاء، أن مدينة كوباني السورية الحدودية مع تركيا ستسقط بيد تنظيم "داعش"، فيما أشاروا إلى أن ذلك لا يقلق واشنطن كثيراً لأن مهمتها في سوريا ليست حماية المدن والبلدات.

ونقلت وكالة الـ"سي أن أن بالعربية" عن المسؤولين القول إن "مدينة كوباني ستسقط بيد داعش، ولكن هذا ليس مصدر قلق كبير لأميركا لان هدفها من مواجهة التنظيم في سوريا ليس الحفاظ على المدن والبلدات من خطر الوقوع بقبضة المسلحين، بل القضاء على قادة التنظيم ومنشآته النفطية وبنيته التحتية بما يشل قدرته على العمل، وخاصة في العراق".

وأكد المسؤولون أن "إنقاذ العراق أكثر أهمية على المستوى الاستراتيجي بالنسبة لأميركا لعدة أسباب، أبرزها أن الولايات المتحدة ترتبط بعلاقات مباشرة مع الحكومة العراقية".

وكانت وزارة الخارجية الأميركية وصفت، اليوم الأربعاء (8 تشرين الاول 2014)، المعركة الدائرة في كوباني التي يتابعها العالم "مباشرة" على شاشات التلفزيون بأنها "مرعبة"، مشددة على أن هذه المدينة السورية الكردية الحدودية مع تركيا يجب ألا تسقط بأيدي مسلحي تنظيم "داعش"، في وقت تواصل طائرات التحالف قصف مواقع التنظيم في محيط المدينة، ما أجبر المسلحين على التراجع.

وجدد رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، اليوم، مطالبته التحالف الدولي بمساعدة سكان مدينة كوباني الكردية السورية في حربهم ضد تنظيم "داعش"، فيما دعا إلى مساعدة النازحين الذين لجأوا إلى الحدود.

مصدر: alsumaria.tv

إلى صفحة الفئة

Loading...