مدربون يؤكدون أن لغياب يونس محمود عن المنتخب تأثير كبير ويشددون على توظيف البديل

12 نوفمبر, 2014 04:12 ص

36 0

أعرب عدد من المدربين الكرويين المحليين، الأربعاء، أن غياب قائد المنتخب الوطني يونس محمود بسبب الإصابة سيكون مؤثرا بشكل كبير على المنتخب، معتبرين أن الإصابة كان من الممكن تلافيها فيما لو انتظم اللاعب في التدريبات بشكل متكامل، فيما شددوا على ضرورة إيجاد البديل المناسب.

وقال المدرب مظفر جبار في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "يونس محمود ليس لاعبا عاديا فهو الذي يعطي الثقة للاعبي المنتخب الوطني"، معتبرا أن "محمود مدربا داخل أرضية الملعب وهو هداف المنتخب الوطني على مدى سنوات طويلة وفي بطولات مختلفة".

وأضاف جبار أن "قائد المنتخب الوطني يونس محمود هو اللاعب الوحيد الذي يسجل الأهداف ومن زوايا مختلفة"، مشددا على "ضروورة إيجاد البديل الذي يجب على الجهاز الفني أن ن يعطي فرصة للاعبين الشباب في بطولة الأسياد وكان من الممكن تجاوز غياب يونس".

بدوره أكد المدرب اسعد لازم في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "يونس يبقى النجم الكببر والفارس لقيادة المنتخبات العراقية في كل محفل عربي وآسيوي وأولمبي"، مبينا أن "يونس هو حلاوة المنتخبات العراقية لكن للزمن احكام وفي هذا العمر تحضر الإصابات المفاجئة".

وتابع لازم أن "يونس لوانتظم في التدريبات سيكون في جاهزية تامة تبعده عن الإصابات"، مشيرا أن "اللاعب لو لعب لأحد الأندية وتم اعداده بدنيا بشكل متكامل لم تلحقه اﻻصابة وأن وجوده في خليجي 22يعطي قوة للمنتخب العراقي".

من جهته اعتبر المدرب المحترف ثائر عدنان في حديث لـ"السومرية نيوز"، أن "غياب يونس محمود عن المنتخب الوطني سيكون مؤثرا وهو مالا يختلف عليه اثنان سيما وهو من الناحية الفنية ﻻعب الخط الأمامي وهداف وقائد للمنتخب"، لافتا إلى أن "وجود يونس يسبب إشكاليات لمدافعي الفرق الأخرىوتحديدا المنتخبات الخليجية التي تعرف مدى قابلياته الفنية والمهارية".

وأشار عدنان أن "مدافعي المنتخبات الخصوم دائما ما يفكرون بيونس ما يعطي حرية لباقي اللاعبين على التحركات داخل الملعب والزيادة العددية في الأماكن التي تكون فعالة بحكم الملازمة الفردية ليونس".

من جهته أعرب اللاعب الدولي السابق علي حسين محمود في حديث لـ"السومرية نيوز"، عن "أسفه للإصابة التي لحقت باللاعب يونس محمود وأبعدته عن قائمة المنتخب الوطني الذي سيشارك في منافسات خليجي 223 في السعودية"، مؤكدا أن "ابتعاد يونس سيكون له تأثير كبير على المنتخب الوطني لما يمتلكه من خبرة في التعامل مع معطيات المباريات وما يشكله من ثقل في المنتخب".

ودعا محمود "الجهاز الفني لإيجاد البديل المناسب الذي من الممكن أن يؤدي دوره كمهاجم في التركيز على استغلال الفرص أمام المرمى والتسجيل منها"، موضحا أن "الإصابة هي الشبح الذي يطارد اللااعب ومن الممكن أن يتعرض لها أي لاعب في كل منتخبات العالم وهذه هي كرة القدم".

يذكر أن اللاعب يونس محمود تعرض لإصابة في العضلة وهي إصابة سابقة تفاقمت عنده ما دعاه للطلب من المدرب ابعاده عن القائمة المشاركة في خليجي 22.

مصدر: alsumaria.tv

إلى صفحة الفئة

Loading...