مختصون يشيدون بأداء الحكم مهند قاسم ومساعداه في خليجي 22 ويعتبروه بصمة مشرفة

19 نوفمبر, 2014 06:09 ص

30 0

مختصون يشيدون بأداء الحكم مهند قاسم ومساعداه في خليجي 22 ويعتبروه بصمة مشرفة

أشاد مختصون بالتحكيم، الأربعاء، بأداء الحكم الدولي مهند قاسم ومساعداه مؤيد محمد علي ونجاح رحم في منافسات خليجي 22، وبينما اعتبره بعضهم بصمة مشرفة في البطولة، أكد آخرون أن التألق جاء رغم ان الحكم العراقي يعيش ظروفا تختلف عن أقرانه في الدول الأخرى.

يقول رئيس لجنة الحكام والحكم الدولي السابق طارق احمد في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "الحكم الدولي مهند قاسم وزملاؤه وضعوا بصمة مشرفة للصفارة العراقية في خليجي 22"، معتبرا أن "أداءهم كان ممتازا وبلا أخطاء بغض النظر عن صعوبة او سهولة المباراة التي أدارها الطاقم".

وأضاف احمد أن "حراك الحكم وقراراته ومكان وقوفه وكذلك الحكام المساعدين كان سليما ما منحهم السيطرة على المباراة بشكل أمن الخروج بها إلى شاطيء الأمان، مشيرا إلى أن "هذا التألق ليس غريبا على الحكم العراقي الذي لو توفر له نصف ما يتوفر لأقرانه في الدول الأخرى لانطلق نحو مستويات افضل بكثير".

بدوره أعرب الحكم الدولي السابق نجم عبود في حديث لـ"السومرية نيوز"، عن "سعادته الغامرة لما قدمه الحكم الدولي مهند قاسم وزميلاه مؤيد محمد ونجاح رحم في منافسات خليجي 22"، مشيدا" بالنجاح والسيطرة التامة للطاقم العراقي رغم أن المباريات الخليجية تتسم دائما بالحساسية والتنافس الشديد".

وتابع عبود أن "الطاقم العراقي أبلى بلاء حسنا وتمكن من قيادة المباراة بالشكل اللائق وبصريح العبارة نقول أن الحكم العراقي قدم نفسه رسميا للساحة الدولية"، لافتا إلى أن "ما قدمه مهند وزميلاه يؤكد ويثبت أن مستوى الحكم ىالعراقي من الممكن ان يصل مديات أبعد على الساحة القارية".

من جانبه أكد الحكم الدولي صباح عبد في حديث لـ"السومرية نيوز"، ان ما قدمه الحكم مهند قاسم ومساعداه نجاح رحم ومؤيد لم يكن مفاجئا اذ اننا نعرف جيدا القدرات التي يمتلكها الحكم العراقي"، موضحا أن "نجاح الحكم العراقي في المباريات الخارجية يكون مضاعفا لانه يعيش ظروفا تختلف عما يعيشه الحكام من الدول الأخرى فيعلم الجميع ان هناك تاخر في اجور التحكيم بالنسبة للدوري المحلي وهناك تاخر ايضا في استخدام التكنولوجيا بالتحكيم".

واعتبر عبد أن "إصرار الحكم العراقي على التألق والظهور بما يعكس قوته وجدارته كان حاضرا في الخليج ومن الممكن أن يحضر في محافل أخرى".

من جهته شدد الحكم الدولي المساعد حسين تركي في حديث لـ"السومرية نيوز"، على "الاعتراف بقدرات الحكم العراقي ومنحه المهام الخارجية كي يثبت جدارته واستحقاقاته"، مستدركا بالقول أن "الصفارة العراقية أهل لان تسجل حضورها المميز في قيادة مباريات أعلى بكثير من مستوى بطولة الخليج".

وكشف تركي أن "هناك العديد من الحكام العراقيين تألقوا في قيادة مباريات على مستوى آسيا سواء للأندية او المنتخبات وفي بطولات مختلفة الأهمية".

وكان طاقم التحكيم العراقي المؤلف من الدولي مهند قاسم ومساعديه مؤيد محمد علي ونجاح رحم قاد مباراة المنتخب السعودي ونظيره البحريني في خلجي 22 وأشا بأداءهم المتابعين والمعنيين.

مصدر: alsumaria.tv

إلى صفحة الفئة

Loading...