محكمة بريطانية تسجن امرأة 28 شهراً لإرسالها مالاً لزوجها المقاتل ضمن "داعش" بسوريا

14 نوفمبر, 2014 02:13 م

36 0

محكمة بريطانية تسجن امرأة 28 شهراً لإرسالها مالاً لزوجها المقاتل ضمن "داعش" بسوريا

أصدرت محكمة بريطانية، الجمعة، حكما بالسجن 28 شهرا ضد امرأة لتحويلها أموالا إلى زوجها المتورط في القتال لصالح تنظيم "داعش" في سوريا، وبينت المحكمة أن المرأة اتفقت مع صديقتها على نقل 16 ألف جنيه استرليني الى تركيا ليحصل زوجها على المال لاحقا.

وقال قاضي المحكمة في تصريح أوردته "BBC" إن "السيدة حاولت خداع احد أصدقاء الأسرة لينقل مبلغا يقارب الـ16 ألف جنيه استرليني الى تركيا، حيث كان من المفترض ان يتحصل عليه الزوج لاحقا"، موضحا أنها "كانت تعلم ان زوجها متورط في المعارك في سوريا ومع ذلك حاولت إرسال المال إليه لتدعمه".

وأكد القاضي أن "على السيدة ان تقضي نصف المدة في السجن بينما يمكنها ان تقضي النصف الآخر في نطاق محدد حول منزلها"، مشيرا الى أن "الحكم جاء مخففا لمراعاة أنها أم لطفلين صغيرين".

وبين القاضي أن "الزوجة كانت تعرف ان زوجها متورط في القتال لصالح تنظيم الدولة الاسلامية وان الاموال التي حاولت ارسالها اليه كانت ستستخدم في دعم القتال والمعارك التي يخوضها هذا التنظيم".

من جانبها، قالت الوسيطة أمام المحكمة إنها لم تكن تعرف "الهدف من إرسال المال الى تركيا".

وكان الرجل طلب من زوجته مطلع العام الحالي توفير مبلغ من النقد وإرساله اليه، وقامت الزوجة بدورها بتدبير المال وإقناع إحدى صديقاتها منذ مراحل الدراسة بنقل المبلغ الى تركيا مقابل ان تحصل على نحو 1000 يورو، وخلال سفر الوسيطة من مطار هيثرو اعترفت للشرطة بانها تحمل بعض المال قبل ان تؤكد لهم انها كانت تخفيه في ملابسها الداخلية.

وكان الزوج الذي أدين سابقا بتجارة المخدرات في بريطانيا قد غادر البلاد منتصف العام الماضي متوجها الى سوريا.

مصدر: alsumaria.tv

إلى صفحة الفئة

Loading...