محافظ ذي قار يرعى مؤتمرا لدعم قضية ضحايا سبايكر ، ويطالب بمحاسبة الضباط المتخاذلين

16 سبتمبر, 2014 12:09 م

51 0

Tue, 16 Sep 2014 الساعة : 15:09

دعا محافظ ذي قار يحيى محمد باقر الناصري ، اليوم الثلاثاء ، القيادة العامة للقوات المسلحة الى الكشف عن الضباط المتخاذلين الذين شاركوا بالإعداد لجريمة سبايكر ومحاسبتهم ، فيما طالب شيوخ عشائر صلاح الدين بموقف واضح من جريمة سبايكر التي ارتكبت على أراضيهم وراح ضحيتها أكثر من 1700 جندي من أبناء الوسط والجنوب من بينهم نحو 400 شهيد ومفقود من أبناء المحافظة .

وقال محافظ ذي قار في كلمته التي القاها في المؤتمر الشعبي الذي عقد لدعم قضية ضحايا قاعدة سبايكر على قاعة بهو بلدية الناصرية ، بحضور رئيس المجلس يحيى المشرفاوي وعدد من مسؤولي المحافظة ، ان " دماء ضحايا سبايكر اليوم ، تستنهض هممنا وتشحذ عزيمتنا لتعقب المجرمين والمتورطين بدم الضحايا ، ومحاسبتهم على ما ارتكبوه من جرائم وفضائع بحق الأبرياء من أبناء شعبنا ".

واضاف " اننا ومن خلال المؤتمر نطالب شيوخ عشائر صلاح الدين بموقف واضح من جريمة سبايكر التي ارتكبت على أراضيهم وراح ضحيتها أكثر من 1700 جندي من بينهم نحو 400 شهيد ومفقود من أبناء المحافظة".

وحمل محافظ ذي قار العشائر التي تنتمي لها العناصر الارهابية المتورطة بمجزرة سبايكر ما حصل من عمليات قتل في مناطقهم قائلا " كما نحمل شيوخ العشائر التي تورطت الزمر الشاذة المنتمية إليها بجريمة قتل أبناءنا مسؤولية ما حصل في مناطقهم ونطالبهم بالكشف عن مصير الضحايا وتقديم المجرمين للقضاء لإنزال القصاص العادل بحقهم".

لافتا الى ان أسماء وهويات المتورطين بالجريمة باتت مكشوفة ومعروفة للجميع وهي بالتأكيد ليست بخافية على عشائر وأهالي صلاح الدين وسكان المناطق التي شهدت فضائع الجريمة النكراء.

وتابع " كما نجدد دعوتنا للحكومة المركزية برئاسة الدكتور حيدر العبادي والقيادة العامة للقوات المسلحة بالكشف عن الضباط المتخاذلين الذين شاركوا بالإعداد لهذه الجريمة وهيئوا الظروف الجرمية لها وإنزال أقصى العقوبات بحقهم ".

كما شدد محافظ ذي قار على ضرورة إنصاف اسر الضحايا والعمل على الكشف عن مصير أبنائهم وتعقب اثر المتورطين بقتلهم ومعاقبة المجرمين على فعلتهم الشنيعة .

مصدر: nasiriyah.org

إلى صفحة الفئة

Loading...