كاميرون يدعو البرلمان للانعقاد للتصديق على ضربات جوية ضد "الدولة الاسلامية"

25 سبتمبر, 2014 05:46 ص

49 0

كاميرون يدعو البرلمان للانعقاد للتصديق على ضربات جوية ضد "الدولة الاسلامية"

اكد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، إنه يود مشاركة بريطانيا في الضربات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" بعد أن طلبت الحكومة العراقية المساعدة من لندن، فيما استدعى البرلمان للانعقاد للتصديق على التدخل العسكري.

وسينعقد البرلمان -الذي كان في عطلة- يوم الجمعة للتصويت على السماح لسلاح الجو الملكي البريطاني بضرب أهداف لتنظيم الدولة الإسلامية في شمال العراق. وتؤيد الاحزاب الثلاثة الرئيسية في بريطانيا هذه الخطوة لذا فإن من المتوقع اقرارها في البرلمان بسهولة.

وجاءت كلمة كاميرون اثناء قصف طائرات أمريكية مواقع تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية"، الا ان تلك الضربات لم تمنع تقدم مقاتلي الجماعة في منطقة كردية حيث تحدث لاجئون فارون عن حرق للقرى وقطع للرؤوس.

وقال كاميرون في كلمته امام الجمعية العامة للأمم المتحدة التي تضم 193 عضوا "يجب ألا يتملكنا الخوف للدرجة التي تجعلنا نقف معها عاجزين عن عمل اي شيء على الاطلاق".

وأضاف "نحتاج أن نتحرك من اجل مصالحنا الوطنية لحماية شعبنا ومجتمعنا"، مشددا على ضرورة ان "تنتقل بريطانيا الان إلى مرحلة عمل جديدة".

وكانت بريطانيا وهي حليف قوي للولايات المتحدة سارعت بالمشاركة في عمل عسكري في أفغانستان والعراق قبل نحو عشرة أعوام، لكن الرأي العام الذي سأم من الحرب ورفض البرلمان العام الماضي شن ضربات جوية على اهداف للحكومة السورية دفع كاميرون لتبني نهج حذر هذه المرة وكسب تأييد الاحزاب قبل اتخاذ اي اجراء.

وقال كاميرون في وقت سابق في نيويورك "ما نفعله هو اجراء قانوني وصائب، وذلك لا يتضمن نشر قوات قتالية بريطانية على الأرض"، معتبرا "اننا سنجتاز هذا بدعم كل الأحزاب".

مصدر: alsumaria.tv

إلى صفحة الفئة

Loading...