القيادة الأميركية: السعودية والامارات شاركتا بقصف مصافي النفط التابعة لـ"داعش" بسوريا

25 سبتمبر, 2014 05:57 ص

76 0

القيادة الأميركية: السعودية والامارات شاركتا بقصف مصافي النفط التابعة لـ"داعش" بسوريا

أعلنت القيادة المركزية الأمريكية، الخميس، عن قصف مصافي النفط التي يسيطر عليها تنظيم "الدولة الإسلامية" شرق سوريا، وفيما بينت ان الامارات والسعودية شاركتا في تلك الضربات، اكدت أن هذه المصافي صغيرة، لكنها توفر الوقود لعمليات "داعش" والأموال لتمويل هجماتها.

وقالت القيادة في بيان نشرته وكالة رويترز واطلعت عليه "السومرية نيوز"، إنه "تم تنفيذ 13 ضربة في المجمل ضد 12 مصفاة للنفط يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية أو ما يعرف بداعش، بالإضافة إلى ضربة أخرى دمرت مركبة تابعة للتنظيم"، مبينة أن "المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة شاركتا في الضربات التي استهدفت منشآت حول الميادين والحسكة وأبو كمال شرق سوريا".

وأضافت القيادة "ما زلنا نقيم نتيجة الضربة على المصافي، ولكن لدينا دلائل أولية على أن الضربات كانت ناجحة"، لافتة الى أن "المصافي تدر ملايين الدولارات وتوفر الوقود لعمليات الجماعة المتشددة".

وتابعت أن "هذه المصافي صغيرة الحجم، لكنها توفر الوقود لعمليات الدولة الإسلامية والأموال لتمويل هجماتها المتواصلة في أنحاء العراق وسوريا وثروة اقتصادية لدعم عملياتها في المستقبل".

من جانبه، قال رئيس إدارة معلومات الطاقة الأمريكية آدم سيمينسكي، إن "الجماعة تنتج أقل من 100 ألف برميل من النفط الخام يوميا، وقد تصل قيمة ذلك إلى 9.6 ملايين دولار في أسواق الطاقة العالمية"، مشيرا الى أن "التقديرات المتعلقة بحجم إيرادات الجماعة أقل من ذلك بكثير".

مصدر: alsumaria.tv

إلى صفحة الفئة

Loading...