استقبل آخر الأخبار دقيقيه بدقيقة عن أهم القضايا الساخنة مع NewsHub. حمّل الآن.

قبل ان نصبح في خبر كان

13 يوليو, 2017 06:11 ص
4 0

ابدأ بكلامي الموجه الى ابناء شريحتنا الكورديه الفيليه الاصيله اناثا وذكورا وبجميع عناوينهم وتوجهاتهم السياسيه والثقافيه والاجتماعيه .

كنا ضحيه سهلة الانتقام بيد قائد البوابه الشرقيه المقبور صدام من خلال قراره السئ الصيت 666 في عام 1980 فدفعنا الثمن غاليا وكانت المحصله 22 الف شهيد وتهجير نصف مليون كوردي فيلي ومصادرة الاموال المنقوله والغير منقوله واسقاط هويتنا واصالتنا العراقيه فاستبشرنا خيرا بسقوط فرعون العراق في نيسان 2003 ولكن وللاسف سرقت هذه البشرى وقتلوها في ارواحنا وذاكرتنا يوم اعلنت الفتره الانتقاليه للحكم مابين الاحزاب الاسلاميه والليبراليه والقوميه في عام في 2004 شهر نيسان وهذه كانت الخطوه من قبل برايمر لشرعنة تمزيق العراق وهيمنة الاحزاب بكل عناوينها لتأتي من بعدها الاتفاقيه المريره اتفاق المحاصه المقيته التي ادخلت العراق وشعبه الى جحيم الصراعات الطائفيه والسياسيه والعنصريه وهيمنة حكم الفساد المالي والاخلاقي والاداري حيث انتقل من الربيع العربي الى الربيع الجهنمي ومن هنا تفاجنا نحن الكورد الفيليين مجرد رهينة واسرى لهيمنة الاحزاب والكتل التي وضعت مصالحها وسطوتها وكراسيها مافوق المبادي والقيم والشعب والوطن وللاسف شجعنا الاخرين لاسرنا ووضع القيود على رقابنا وايدينا وحريتنا يوم ترك البعض من ابناء شريحتنا الفيليه قضيتهم ومأساتهم ومصائبهم مقابل مناصب رخيصه وقبولهم بالعبوديه والاستغلال من قبل حيتان السياسه الفاسده فخسرنا الكثير من الفرص بسبب هذه التدخلات السياسيه الخبيثه اضافة الى المجاملات والوعود الالاماسيه الرنانه الكاذبه تحملنا كلي شئ منذ اربعة عشر عاما وكأن ظلم المقبور صدام عاد علينا وباطار مزخرف وجميل باسم الديموقراطيه ولكنه كان اطار لقناع مسموم شارك في رسمه الجميع دون استثناء .

الان وهنا بيت القصيد تحرك البعض من ابنائنا من الكورد الفيليين بسبب تصريحات عضو مجلس محافظة بغداد سعد المطلبي وخصوصا الذين ينتمون الى احزاب معروفه كان تحركا وبكل شجاعه وكذالك تحرك القاضي منير حداد والشكر الموصول له ..

بما كان تصريحات المطلبي تخص اقليم كوردستان بسبب الخلافات السياسيه المزمنه مابين الاقليم والمركز ولكنه كان تصريحا مشفرا وموجه الى عصابات القتل والتسليب والميليشيات المؤيده للاحزاب المهيمنه على الشارع العراقي والتي تختلف مع الاقليم كما اسلفت لقتلنا وسلب اموالنا واملاكنا بما انه لم يذكر اسم الفيليين لكن كان تصريحا عاما اشاره الى جميع الكورد خارج الاقليم من السنه والشيعه ونحن الكورد الفيليين لأن هذا التصريح غزل ناري مع الحاقدين ضد اي كوردي وان كانوا شيعة من اتباع اهل البيت عليهم السلام لذالك اوجه كلامي معاتبا ابناء شريحتنا الفيليه المنضوين تحت راية الاحزاب والكتل والتنظميات بكافة عناوينها اقول لكم حرروا انفسكم واكسروا قيود الذله والعبوديه ودافعوا عن حقوقكم وكرامتكم ووجودكم واصولكم وهويتكم العراقيه الاصيله من خلال تواجدكم في اي حزب او كتله او منظمه كفاكم الخجل والصمت على حساب قضيتنا المشروعه المغتصبه تحركوا كما تحركت مجموعه خيره من ابنائنا الاصلاء وعلى راسهم الاستاذ عصام اكرم الفيلي من حركة التغير الكورديه والاستاذ طالب نوروز وكذالك حركة الولاء وكما شيوخ عشائر الكورد الفيليين الذين اوصلوا رساله الى حكومة جمهوريه ايران الاسلاميه من خلال الزياره الاخيره لهم بسبب التصريحات والتهديدات المتكرره بين حين واخر علينا خصوصا نحن الكورد خارج اقليم كوردستان قبل ان نصبح في خبر كان .

مصدر: ahewar.org

حصة في الشبكات الاجتماعية:

تعليقات - 0