استقبل آخر الأخبار دقيقيه بدقيقة عن أهم القضايا الساخنة مع NewsHub. حمّل الآن.

نجاد يكشف ان المفاوض الحقيقي للاتفاق النووي مع اميركا هو خامنئي ويحمله مسؤولية الفشل

14 مايو, 2018 10:54 ص
13 0

كانت بعض الاخبار التي تحدثت عن مفاوضات سرية بين اميركا وايران ابان رئاسة محمود احمدي نجاد قد تسربت الى وسائل الاعلام المحلية والعالمية ولكن ايران واميركا افلحتا غي التغطية عليها وكفت وسائل الاعلام عن ملاحقتها ،لكن فشل هذا الاتفاق بانسحاب اميركا منه منح البعض ممن تابعوا تلك المفاوضات فرصة كشف تفاصيلها ومن هم الذين رتبوها ،والول اولئك الكاشفين الرئيس الاسبق محمود احمدي نجاد الذي يتموضع الان في الخندق المقابل للولي الفقيه خامنئي بعد ان كان وقت المفاوضات احد المقربين منه .

فعقب تفاقم الأزمة في قمة النظام بشأن الفشل في الاتفاق النووي، أصدر أحمدي نجاد رئيس جمهورية النظام سابقا بيانا أعلن فيه أنه كان مخالفا منذ البداية للمفاوضات السرية مع أمريكا التي بدأت سرا في سلطنة عمان من قبل خامنئي وانتهت إلى الاتفاق النووي وأنه أعلن بصفته رئيسا للجمهورية انذاك رفضه لذلك.

فيما كان خامنئي قد أكد بشأنه دوره في بداية المفاوضات بتاريخ 23 يونيو 2015: «هذه المفاوضات هي في واقع الأمر مفاوضات أوسع من مفاوضاتنا مع 5+1، انها مفاوضات مع الأمريكيين، انهم كانوا قد طلبوا المفاوضات. وهذا يعود إلى عهد الحكومة العاشرة (احمدي نجاد). وقبل مجيء هذه الحكومة، بدأت المفاوضات. انهم طلبوا المفاوضات. وحددوا وسيطا. فجاءني أحد المحترمين في المنطقة هنا والتقى بي وقال إن الرئيس الأمريكي قد اتصل به ورجا منه وقال اننا نريد أن نعالج القضية النووية مع إيران ونريد أن نرفع العقوبات».

وكتب أحمدي نجاد في بيانه: «حينما تقرر أن تبدأ المفاوضات مع أمريكا في عمان انني أعلنت في اجتماع بحضور كبار المسؤولين في البلد أن المفاوضات في الوقت الذي يعتقد العدو أنه متفوق وأن العقوبات قد تركت أثرها علينا، ستعود هذه المفاوضات بالضرر لنا. إني رجوت أن يعطينا فرصة لمدة 6 أشهر لكي نتدارك آثار العقوبات من خلال تنفيذ عدة مشاريع اقتصادية عاجلة».

مصدر: ahewar.org

حصة في الشبكات الاجتماعية:

تعليقات - 0